المملكة تتجه لرفع نسبة مشاركة المرأة في سوق العمل من ٢٢٪ إلى ٣٠٪ بحلول 2030

04 أبريل 2017
الكاتب :  القاهرة- عرب بيزنس
355 الزيارات

خطت المملكة العربية السعودية خطوات كبيرة في تعزيز حقوق المرأة المكفولة لها في الشريعة الإسلامية قبل ظهور الاتفاقيات الدولية، والتي تهدف إلى تمكين المرأة وإشراكها في صُنع القرار باعتبارها عنصراً أساسياً وفاعلاً في المجتمع، وتحتل المرأة في المملكة مكانة بارزة في شتى المجالات، وذلك من خلال دعم القيادة الرشيدة بالمملكة لخوض المرأة السعودية المعترك السياسي والتشريعي، من خلال انضمامها لعضوية مجلس الشورى، حيث تمثل 20% من أعضاء المجلس. كما تشارك المرأة السعودية في الانتخابات البلدية بالمملكة كمرشحة وناخبة، وهو ما يثري دورها في صناعة القرار ومسيرة التنمية والتطور بالمملكة.

وقد حققت المرأة السعودية نجاحات كبيرة تتمثل في تبوئها مراكز قيادية في الوزارات والهيئات الحكومية المختلفة وفي القطاع الخاص، بالإضافة إلى العمل الأكاديمي والبحث العلمي في كافة المجالات.

وتشغل المرأة السعودية في الوقت الراهن نسبة تصل الى 22% من سوق العمل، بينما يراهن برنامج التحول الوطني على رفع تلك النسبة بحلول عام 2030 الى 30%.

 وفيما يلي، بعض النماذج البارزة لسيدات سعوديات حققن إنجازات ونجاحات غير مسبوقة في شتى المجالات:


مجال العلوم:

1. د. خولة بنت سامي الكريع


ساهمت أبحاث ودراسات الدكتورة خولة الكريع في أن تكون عضو مجلس الشورى فهي حاصلة على دكتوراه في سرطانات الجينات من المركز القومي الأمريكي للأبحاث في ميريلاند بالولايات المتحدة الأمريكية. كما أنها تحتل منصب كبيرة علماء أبحاث السرطان في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، إضافة إلى عملها كرئيس مركز الأبحاث بمركز الملك فهد الوطني للأورام في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث. وفي عام 2007م، فازت الدكتورة خولة بجائزة هارفارد للتميز العلمي.

2. د. حياة سليمان سندي


 الدكتورة حياة سندي عضو مجلس الشورى، وباحث زائر بجامعة هارفارد في بوسطن، وكانت تشغل كبيرة علماء الأبحاث بمراكز أبحاث سكولمبرجر كمبردج/ الظهران للأبحاث. كما أنه تم اختيارها من صفوة أفضل 50 عالم (من بين 2500 مرشح من أحسن مراكز أبحاث الطاقة والتكنولوجيا والذرة) من قِبَل مهرجان العلوم والتكنولوجيا بأمريكا على التوالي 2012 و2013م بترشيح من قِبَل جامعة هارفارد.


 


3. د. غادة المطيري


حصلت الدكتورة غادة المطيري على أرفع جائزة للإبداع العلمي في الولايات المتحدة والتي تُمنَح لأفضل مشروع بحثي، وذلك عن اختراعها لتقنية جديدة تُمَكِّن من إجراء عمليات طبية داخل جسم الإنسان عبر الضوء ودون الحاجة إلى عمليات جراحية.

4. د. لبنى الأنصاري


د. لبنى الأنصاري هي عضو في مجلس الشورى وتُعدّ من أهم الشخصيات تحت قبة البرلمان. هي طبيبة وعضو في الجمعية السعودية لطب الأسرة والمجتمع، كما أنها عضو في الكلية الملكية البريطانية لأطباء الأسرة منذ عام 1990م، إضافة إلى عضويتها في المنظمة العالمية لأطباء الأسرة التي استمرّت من عام 1994م، حتى الوقت الحاضر. وهي عضوة في الاتحاد الأميركي للتقدّم العلمي منذ عام 1995م.

5. د. سلوى الهزاع

        

د. سلوى الهزاع هي عضو بمجلس شورى، ورئيس واستشاري أمراض وجراحة العيون بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث 1997م، كما أنها بروفسور مشارك في طب العيون في مستشفى جونز هوبكنز 2003م، وكبير العلماء الإكلينيكي واستشاري الوراثة بمركز الأبحاث 2008م، كما أنها بروفسور محاضر بكلية الطب، جامعة الفيصل 2011م.

6. د. ماجدة أبو رأس


د. ماجدة أبو رأس تعتبر من أهم الناشطات في السعودية في مجال حماية البيئة، حيث تشغل منصب عضو مجلس إدارة ونائب الرئيس للجمعية السعودية للبيئة، وهي حاصلة على درجة الدكتوراه في التقنية الحيوية للملوثات البيئية - تخصص تلوث بترول من جامعة سري البريطانية، كما أنها أستاذ مساعد بقسم التقنية الحيوية في جامعة الملك عبدالعزيز.

7. د. سميرة إبراهيم اسلام


د. سميرة إبراهيم اسلام هي أول سيدة عربية مسلمة تحصل على جائزة اليونسكو للمرأة والعلوم، التي تنافس عليها أفضل 32 عالمة حول العالم، من بين 400 مرشحة تقدموا للحصول على الجائزة، لكن لإنجازها العظيم في مجال الأدوية والتعليم العالي للفتيات بالسعودية، أصبحت في المرتبة الأولى بين المرشحات. وهي أول سيدة وثاني شخصية سعودية تتولى منصب في منظمة الصحة العالمية، حيث عملت كمستشار إقليمي للمنظمة في برنامج الأدوية الأساسية.


8. د. سامية العمودي


د. سامية العمودي هي طبيبة سعودية وعضو هيئة التدريس بجامعة الملك عبد العزيز، أصيبت بسرطان الثدي عام 2006م وكافحت إلى أن تم تصنيفها من بين أشجع سبع نساء في العالم عام 2007 م. في 26 أغسطس 2012م، تم اختيارها كأول امرأة خليجية وسعودية في عضوية مجلس إدارة الاتحاد الدولي لمكافحة مرض السرطان جنيف.


9. د. إلهام أبو الجدايل


د. إلهام أبو الجدايل هي العالمة السعودية الأربعينية التي اكتشفت طريقة لاستنساخ الأجنة للغرض العلاجي باستنباط ما يُعرَف بالخلايا الجذعية من خلايا أشخاص بالغين من دون الوقوع في الورطة الاخلاقية التي تحيط باستنساخ الأجنة لنفس الغرض. يتوقع لاكتشافها أن يجد طريقه إلى النور قريباً ويخفف الكثير من الآلام عن المرضى.


10. د. جمانة بنت يوسف الأعمى


د. جمانة بنت يوسف الأعمى هي رئيسة قسم طب الأمراض الوراثية ومديرة مركز الأميرة الجوهرة للتميز البحثي في الأمراض الوراثية في كلية طب جامعة الملك عبد العزيز في جدة. وهي حاصلة على زمالة الكلية البريطانية في طب الأطفال في بريطانيا، والبورد السعودي، وزمالة الكلية الكندية للوراثة الطبية، في علم الجينات الإكلينيكي. شغلت عدداً من المناصب الطبية المهمة بعدما أسست أول عيادة للأمراض الوراثية في المنطقة الغربية عام 2005م. اختارتها جامعة الملك عبد العزيز في جدة، لترأس مركز الأميرة الجوهرة، وهو أول مركز متكامل يهتم بالأمراض الوراثية، ويشارك من خلال فريق عمل متطور في مشاريع عالمية في علم الجينات. قادت مشروعاً طبياً لفك الشفرة الجينية للسعوديين، عُرف بـ "الفاريوم السعودي".

مجال الهندسة ونظم المعلومات:

1- نبيلة التونسي:


اختيرت المهندسة السعودية نبيلة التونسي كبيرة المهندسين بأرامكو ضمن قائمة أقوى السيدات العربيات لعام 2016م. وهي تُعرف بالمرأة الحديدية، وسبق وأن تم اختيارها ضمن قائمة أفضل 25 امرأة ذات أثر فعال في إدارة المشاريع على مستوى العالم لعام 2006م من قِبَل معهد إدارة المشاريع الأمريكي، الذي يضم 200 ألف عضو من جميع أنحاء العالم، حين كانت تشغل منصب مديرة قطاع الهندسة في مشروع مصفاة رأس تنورة العملاق الذي يبلغ تكلفته 25 مليار دولار.


وبدأت نبيلة التونسي عملها في "أرامكو" عام 1982م، مهندسة نظم معلومات، بعد حصولها على درجة الماجستير في هندسة الكومبيوتر، وبعد أن نمّت معرفتها بأعمال الشركة، التحقت بقطاع الهندسة وإدارة المشاريع عام 1984م، ثم تدرجت في المناصب، وواصلت تطورها الوظيفي، فترأست عام 1996م، قسم تخطيط مرافق تقنية المعلومات والشبكات الكهربائية، ثم مديرة لإدارة المساندة وأساليب مراقبة المشاريع في شركة "أرامكو".


2.  هدى الغصن


تعتبر هدى محمد الغصن أول سعودية تحتل منصباً قيادياً كمدير تنفيذي لعلاقات الموظفين والتدريب في شركة أرامكو السعودية، عملاق صناعة النفط في المنطقة.

وحصلت الغصن على المركز الرابع عربياً في الإدارات التنفيذية ضمن تصنيف فوربس والسابع في مجال الطاقة لعام 2015م ضمن تصنيف أرابيان بيزنس.

انضمت الى أرامكو السعودية عام 1981م، وتدرجت في المناصب إلى أن أصبحت مسؤولة عن برامج إدارة الموارد البشرية، في تلك الشركة التي تضم أكثر من 62 ألف موظف من 80 جنسية مختلفة. وهي حاصلة على شهادة الماجستير في إدارة الأعمال من الجامعة الأمريكية في واشنطن، وشهادة بكالوريوس في الأدب الإنجليزي من جامعة الملك سعود.

عُيّنت هدى الغصن كمديرة تنفيذية لعلاقات الموظفين والتدريب في شركة أرامكو عام ٢٠١٢م، لتكون أول امرأة تتبوأ هذا المنصب في تاريخ الشركة.



3. أروى الأعمى


في قفزة كبيرة في مجال إدارات الغرف التجارية المنطوية تحت وزارة التجارة السعودية تم تعيين الدكتورة أروى بنت يوسف الأعمى مساعداً لأمين جدة لشؤون تقنية المعلومات بالأمانة ويُعَدُ هذا المنصب أكبر منصب في أمانة محافظة جدة يُسنَد لامرأة، بعد أن شغلت وظيفة المدير العام للإدارة العامة للتواصل الإلكتروني، لتكون بذلك أول امرأة تشغل منصباً قيادياً في تقنية المعلومات في الجهات الحكومية الأكاديمية في المملكة، وتعتبر الغرفة التجارية الصناعية في جدة ثاني أكبر غرفة تجارية في السعودية بعد غرفة الرياض التجارية الصناعية في الرياض.

4. مشاعل الشميمري

 

مشاعل الشميمري هي أول فتاة سعودية تعمل في مجال تصميم الصواريخ النووية وتلتحق بوكالة ناسا الأمريكية لدراسات الفضاء، وتعمل على تطوير أبحاث خاصة في هذا المجال وكانت تبلغ من العمر 22 سنة. وفي عام 2006م، حصلت على شهادة البكالوريوس في هندسة الطيران من معهد فلوريدا التقني في ملبورن، كما حصلت أيضا على شهادة البكالوريوس في الرياضيات التطبيقية من ذات المعهد. ثم قدمت وكالة ناسا لها منحة لتحصل على درجة الماجستير في هندسة الطيران، نظراً لتميزها.




مجال الاقتصاد:

    •    خبيرات اقتصاد:

1. ريم أسعد

 

ريم أسعد هي ثالث أقوى شخصية عربية لعام 2016م بحسب مجلة آراب بيزنس، وهي أستاذة وأكاديمية سعودية درست التمويل والاستثمار بجامعة "Northeastern University"   بمدينة بوسطن وحصلت على ماجستير إدارة أعمال، وهي تحاضر في الاقتصاد والشؤون المالية والمصرفية منذ عام 2008م في معهد دار الحكمة للنساء. كما أنها محللة اقتصادية وكاتبة مقالات في الاقتصاد بالصحافة السعودية.

2. رانيا محمود نشار


رانيا محمود نشار هي الرئيسة التنفيذية لمجموعة "سامبا". وهي تمتلك خبرات واسعة في الأعمال المصرفية تمتد لقرابة الـ 20 عاماً، تبوأت خلالها العديد من المناصب القيادية في المجموعة، بحسب ما جاء في بيان "سامبا" على موقع السوق المالية السعودية "تداول".

هي حاصلة على درجة البكالوريوس مع مرتبة الشرف الأولى في علوم الحاسب وتقنية المعلومات من جامعة الملك سعود، كما أكملت برنامج تطوير القيادات من كلية داردن لإدارة الاعمال في ولاية فرجينيا الأمريكية وحصلت على شهادة الحوكمة وإدارة المخاطر والالتزام بالتعاون مع كلية إدارة الأعمال بجامعة جورج واشنطن.


3. سارةالسحيمي


سارة السحيمي هي أول سيدة سعودية تمكنت من كسر جمود طاولة مجلس الإدارة، بعد ترأسها لأهم محاور وأقطاب الجذب الديناميكي فيها، وأول من حصلت على أهم اعتراف لقيادة واحدة من أفضل الأسواق المالية على مستوى الشرق الأوسط من حيث القيمة السوقية والشفافية، و21 على مستوى العالم، بحسب تصنيف الاتحاد العالمي للبورصات. وهي تشغل حالياً منصب الرئيس التنفيذي لشركة الأهلي المالية، وعضو بمجلس الإدارة فيها منذ مارس 2014م. وفي 6 فبراير 2017م عُيِنَّت عضواً في مجلس إدارة شركة السوق المالية السعودية (تداول).

 4. ناهد طاهر


ناهد طاهر هي أول سعودية تشغل منصب مدير عام بنك استثماري، وأول سعودية تعمل مستشارة اقتصادية لبنك سعودي. وهي المؤسس والرئيس التنفيذي لبنك جولف.


 




    5. د. أفنان الشعيبي


تمسك الدكتورة أفنان الشعيبي، بقيادة غرفة التجارة العربية البريطانية، لتنتقل بها من منظمة روتينية إلى منظمة فاعلة على المستويين العربي والبريطاني. وللمرة الثانية، عُيِنَّت الدكتورة أفنان، في منصب الأمين العام والرئيس التنفيذي لغرفة التجارة العربية ــ البريطانية، تتويجاً لنجاحها وقدرتها على القيادة والإدارة.

6. د. حنان الأحمدي


د. حنان الأحمدي هي عضو مجلس الشورى السعودي وهي حاصلة على درجة الدكتوراه من الإدارة الصحية من كلية الدراسات العليا من جامعة بتسبرغ بالولايات المتحدة الأمريكية.

وكانت الدكتورة حنان تعمل كمدير عام الفرع النسائي لمعهد الإدارة العامة، وهي عضوه في عدد من اللجان الاقتصادية والاجتماعية في السعودية وفي الخارج، ولعل أخرها، هو مجلس أمناء منتدى الرياض الاقتصادي الذي دشن برعاية الملك منذ أقل من شهر، كما أنها مهتمة أيضاً بشكل كبير بالشؤون الاجتماعية المختلفة إلى جانب الإدارة وفنونها.




    •    سيدات أعمال:

1. لبنى العليان


لبنى العليان هي أول امرأة سعودية يتم انتخابها كعضو مجلس إدارة في البنك السعودي الهولندي، وأول امرأة سعودية تفتتح المؤتمر الاقتصادي السعودي بكلمة لها. وهي حاصلة على شهادة الماجستير في مجال إدارة الأعمال من جامعة إنديانا بالولايات المتحدة الأميركية، وتشغل حالياً منصب الرئيس التنفيذي الأعلى لمجموعة شركات العليان.

2. حذام العليان


حذام العليان هي سيدة أعمال سعودية، والرئيس التنفيذي ورئيسة فرع شركة العليان في الولايات المتحدة. تم تعيين العليان مؤخراً في مجلس إدارة "IBM ". وعملت العليان أيضاً في المجلس الاستشاري الدولي" لمجموعة بلاكستن " وكانت مديرة  بنك "مورغان ستانلي" بين 2006 م و2008م وعضو مجلس أمناء جامعة بيروت منذ 1993م.




3. لمى السليمان

 

لمى السليمان هي سيدة أعمال سعودية  ونائب رئيس غرفة جدة للتجارة والصناعة في المملكة، وهي عضو مجلس ادارة في مركز خديجة بنت خويلد لسيدات الأعمال التابع إلى غرفة تجارة جدة، وهو مركز فعال لسيدات الأعمال في المملكة العربية السعودية.  وهي حاليا ً عضو مجلس ادارة في مجموعة شركات "رولاكو للتجارة والمقاولات" و"المعهد الوطني للخدمات الصحية" و"مؤسسة ناشيونال هوم للرعاية الصحية" و"الدائرة الاقتصادية والاجتماعية لمنطقة مكة".

4- نشوى الطاهر


نشوى الطاهر هي سيدة أعمال سعودية، عضو مجلس إدارة مجموعة آل طاهر التجارية. كما تُعَدُ أول امرأة تترأس منتدى تجارياً في السعودية. وتشغل أيضاً رئاسة مجلس إدارة شركة السراج المتحدة القابضة، وعضواً لمجلس إدارة مؤسسة السيد حسن طاهر الخيرية، وعضواً لمجلس إدارة شركة رضوى السعودية. وتنشط المجموعة في قطاع الضيافة؛ إذ تشارك في ملكية كل من فندق كروان بلازا - جدة، وهوليدي إن- ينبع. وفي عام 2013م، جاءت نشوى في المركز الثامن ضمن تصنيف مجلة فوربس الشرق الأوسط لسيدات الأعمال العربيات الأكثر تأثيراً في الشركات العائلية.


مجال الفن والثقافة:

1- هيفاء المنصور


هيفاء المنصور هي أول مخرجه سينمائية سعودية تخطت الأعراف والتقاليد وبرعت في الإخراج في مجتمع لا يوجد به دور للسينما، هيفاء من مواليد المنطقة الشرقية، والدها هو الشاعر السعودي عبد الرحمن المنصور.  درست هيفاء الأدب الإنجليزي المقارن في الجامعة الأمريكية بالقاهرة، وكانت السينما الشغف الكبير بالنسبة لها، إذ تلقت تشجيعاً ودعماً كبيراً من أهلها، ولها أفلام تسلط الضوء على الانفتاح الذي تشهده المملكة في الوقت الحاضر.


2- هند الفهاد


هند الفهاد هي مخرجة سعودية ومصورة اتجهت نحو تجربة الإخراج السينمائي منذ ٢٠١٢م، حيث خاضت تجربتين سينمائيتين، وكانت الثالثة عبر فيلم "بسطة"، والذي فاز بجائزة المهر الخليجي في مهرجان دبي السينمائي 2015، ولها عدة مشاركات في عدد من المهرجانات العربية، من بينها "مهرجان أبو ظبي السينمائي الدولي و"مهرجان الخليج السينمائي"، و"مهرجان ميسا السينمائي الدولي" و"مهرجان التراث في أبو ظبي".




3. مريم الغامدي


مريم الغامدي هي فنانة سعودية ذات تاريخ حافل بالإنجازات، فهي ممثلة ومذيعة ومخرجة وكاتبة، وكانت أول ممثلة سعودية تقف على خشبة المسرح وأول من عمل بالتمثيل.

4. ابتسام لطفي


ابتسام لطفي هي مغنية سعودية حجازية وواحدة من عمالقة الفن العربي. بدأت الغناء في الأفراح في سن السابعة من عمرها المديد، وشبه النقاد صوتها المخملي بصوت الفنانة الكبيرة أسمهان. ابتسام واجهت العديد من الصعاب التي أجبرتها على الابتعاد 25 عاماً عن الفن والذي عادت إليه أخيراً.

5. ريم البيات


ريم البيات هي مخرجة ومصورة، وحاصلة على الشهادة الوطنية في "التصوير" من معهد الفنون في بريطانيا وبكالوريوس في الإخراج السينمائي من بريطانيا. ومن أهم أعمالها فيلم "دمية".

6- صفية بن زقر


 صفية بن زقر هي فنانة تشكيلية سعودية، ولدت بحارة الشام في مدينة جدة القديمة. وعندما بلغت السابعة من عمرها، انتقلت مع أهلها إلى القاهرة في أواخر عام 1947م واشتهرت بتوثيقها في رسوماتها للفلكلور والمظاهر الاجتماعية والثقافية والمعمارية لمدينة جدة ومنطقة الحجاز.

مجال الأدب:

1. د. ثريا العريض


د. ثريا العريض هي عضو بمجلس الشورى السعودي في دورته الأخيرة، وعضو في العديد من اللجان المحلية والإقليمية والدولية. وهي أيضا شاعرة وأديبة سعودية. وتعتبر من أكثر السيدات السعوديات تأثيراً من خلال أطروحاتها تحت قبة البرلمان بشكل مستمر، كما أنها مستشار غير متفرغ في عدد من القطاعات الحكومية والخاصة منذ عام 2006م، كما أنها عضو اللجنة الاستشارية لشركة أرامكو السعودية من 2002- 2006م، وقبل ذلك، كانت مستشارة للتخطيط في الشركة البترولية ما بين عامي 1998- 2002م، وتعتبر الخبرة الطويلة التي نالتها الدكتورة ثريا من عملها في أكبر شركة لإنتاج البترول والتي بدأت منذ عام 1980م، وحتى 2006م من أهم المؤثرات في عملها. ونالت الدكتورة ثريا العديد من الأوسمة والجوائز المحلية والإقليمية والدولية.

2- مستورة الأحمدي


مستورة الأحمدي هي شاعرة وكاتبة سعودية راحلة، كتبت قصيدة أوبريت ملك القلوب لمهرجان الجنادرية، شاركت في عدة أمسيات شعرية ولها قصائد بالفصحى والنبطي، كما شاركت في برنامج شاعر المليون والذي حققت فيه نجاحات وحظيت بجماهيرية كبيرة، وكانت آخر نشاطاتها الثقافية في عام 2010م، حين شاركت في أمسية شعرية خلال فعاليات مهرجان المدينة والتي أقيمت في معرض جامعة طيبة الدولي الثالث للكتاب.


3- د. فاطمة القرني


د. فاطمة القرني هي شاعرة سعودية، تابعت دراستها العليا في الرياض والتي انتقلت لها مؤخراً، حيث تعمل حالياً بجامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن. وهي حاصلة على درجة الماجستير بامتياز في تخصص "الأدب والنقد العربي القديم"، وكذلك حاصلة على درجة الدكتوراه بامتياز في تخصص " الأدب والنقد العربي الحديث". وهي عضو في مجلس الشورى.




مجال التعليم:

    1- الدكتورة نورة الفايز


تُعد الدكتورة نورة الفايز، أول نائبة وزير في تاريخ السعودية، فقد تم تعيينها بأمر ملكي في منصب نائبة وزير التعليم لشؤون البنات في العام 2009م وحتى عام 2015م، وهي عضوة في عدد من اللجان والمجالس، كما أنها ساهمت بالعديد من الأبحاث التربوية والعلمية خلال مشوارها الأكاديمي والعملي، كما ألقت العديد من الأبحاث وأوراق العمل في المؤتمرات المختصة بالتعليم والتدريب وعمل المرأة.


مجال المحاماة:

1. بيان محمود الزهران


بيان محمود الزهران هي محامية ومستشارة قانونية في المملكة. وقد دشنت مكتبها الرسمي للمحاماة، والذي يُعَدّ أول مكتب لمحامية سعودية على مستوى المملكة.




2. جهان قربان


جهان قربان هي أول مُحَكِّمَة قضائية في السعودية. عُرِفَّت المحامية السعودية جيهان قربان بتميزها منذ دخولها إلى السلك القضائي في السعودية لتسير بخطوات واثقة في مسيرتها العملية ولتتمكن بذلك ولأول مرة في تاريخ السعودية أن تحصل على مُسَّمَى "المحكّمة المحلية والدولية القضائية".

مجال الإعلام:

1- د. منى أبو سليمان


د. منى أبو سليمان هي إعلامية سعودية، وأول مذيعة سعودية تظهر على فضائيات عربية، حصلت على شهادة البكالوريوس والماجستير في الأدب الإنجليزي من جامعة جورج مايسن والدكتوراه في الأدب العربي الأمريكي من جامعة الملك سعود بالرياض، كما اختيرت سفيرة للنوايا الحسنة من قِبَل الأمم المتحدة في المملكة العربية السعودية، كما أنها اختيرت كإحدى القيادات الشابة من قِبَل جمعية الاقتصاد الدولي.

 

2- سمية الجبرتي


سمية الجبرتي هي أول سيدة سعودية ترأس تحرير صحيفة سعودية يومية، حيث أعلنت صحيفة "سعودي جازيت" الناطقة باللغة الإنجليزية عن تعيين الجبرتي في منصب رئاسة تحرير الصحيفة، خلفاً لخالد المعينا، بعدما كانت تشغل منصب مساعد رئيس التحرير. حصلت على درجة البكالوريوس في اللغة الإنجليزية من جامعة الملك عبد العزيز بجدة، وبدأت حياتها المهنية مُتَرجِمَة في الصحيفة، وقبل ذلك كانت تعمل في السلك التعليمي.

مجال الطيران:

هنادي الهندي


تعتبر هنادي زكريا الهندي أول كابتن طائرة في السعودية، وتعتبر أول امرأة سعودية تقود طائرة، خاضت هنادي الاختبارات النهائية في أكاديمية الشرق الاوسط للطيران التجاري في الأردن، وهي حالياً الكابتن الذي يقود الطائرة الخاصة بالأمير الوليد بن طلال.




مجال الرياضة:

    •    ريمة بنت بندر بن سلطان آل سعود


ريمة بنت بندر بن سلطان آل سعود هي مديرة الإدارة النسائية في الهيئة العامة للرياضة. الأميرة ريمة أيضاً ناشطة في مجال العمل الاجتماعي، فقد أسست "ألفا خير"، كما أطلقت مبادرة (KSA10) التي تهدف لرفع الوعي الصحي الشامل، وقامت بفعالية ضمت 10 آلاف فتاة عام 2015م، شكلن خلالها أكبر شريط وردي بشري في العالم يرمز لشعار مكافحة سرطان الثدي، ودخلت المبادرة موسوعة "جينيس" للأرقام القياسية.

كما فازت الأميرة ريمة بعدة جوائز دولية في مجال العلاقات العامة والاتصال، وتم اختيارها من قِبَل المنتدى الاقتصادي العالمي بمدينة "دافوس" السويسرية لتنضم إلى برنامج القيادات العالمية الشابة. واختيرت ضمن الشخصيات الأكثر إبداعاً من قِبَل مجلة "فاست كومباني" الأمريكية، كما تم تصنيفها ضمن قائمة أبرز المفكرين العالميين التي أصدرتها مجلة "فورين بوليسي" في عام 2014م لدورها في مساعدة النساء للتكامل بين حياتهم العائلية والمهنية.

    •    سارة عطار


سارة عطار هي أول رياضية سعودية تشارك في الألعاب الأولمبية كعداءة.  


    •    وجدان شهرخان

 

وجدان شهرخان هي لاعبة جودو مختصة في وزن فوق 78 كج.

    •    كاريمان أبو الجدايل


كاريمان أبو الجدايل هي عداءة سعودية، نافست في بطولة سباق 100 متر للسيدات في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية 2016م. كانت أول امرأة من المملكة تنافس في هذا الحدث.

    •    لبنى العمير


لبنى العمير مبارزة سعودية، نافست في بطولة المبارزة للسيدات ضمن دورة الألعاب الأولمبية الصيفية 2016م.




    •    رها محراق


رها محراق هي أول سعودية تتسلق جبل إيفريست.

    •    دلما ملحس


دلما ملحس هي أول فارسة سعودية تشارك في الألعاب الأوليمبية في سنغافورة 2010م.

هيئات دولية:

 1 . د. ثريا احمد عبيد

 


 




د. ثريا احمد عبيد هي أول سعودية تتقلد منصباً إدارياً في الأمم المتحدة، ومن أوائل النساء اللاتي أصبحن عضوات في مجلس الشورى السعودي. حصلت على البكالوريوس في الأدب من كلية ميلز، في أوكلاند، كاليفورنيا، 1966م في الأدب الإنجليزي، كما حصلت على الماجستير من جامعة ولاية واين عام 1968 م في علم الاجتماع، إضافة إلى حصولها على درجة الدكتوراه من جامعة ولاية واين بتخصص الأدب الإنجليزي والأنثروبولوجيا الثقافية.

أسست أول برنامج تنمية للمرأة في غرب آسيا الذي ساعد على بناء شراكة في قضايا المرأة بين الأمم المتحدة والمنظمات الأهلية الإقليمية.

 

2- منى المنجد


منى المنجد هي كاتبة سعودية حاصلة على شهادة الدكتوراه في علم الاجتماع من جامعة جورج واشنطن في الولايات المتحدة، وشهادة الماجستير في علم الاجتماع من جامعة نيويورك. وقد ساهمت في العديد من المجلات النسائية والصحف في العالم العربي. وعملت لدى العديد من الوكالات في الأمم المتحدة وأخذت على عاتقها مختلف المهمات الإنسانية في الوطن العربي.

وعملت أيضا، كمستشارة في منظمة الزراعة والأغذية، بالإضافة إلى الصندوق الدولي للزراعة والتنمية في روما. هي أيضا المستشارة الخاصة للنساء العاملات في منظمة العمل الدولية في جنيف. وتعمل حاليا مع اللجنة الاجتماعية والاقتصادية لدى الامم المتحدة لغرب أسيا في بيروت.


 


3- نورة العكيل


نورة العكيل هي سفيرة للنوايا الحسنة لريادة الأعمال. وهي أول سعودية يتم تعيينها في هذا المنصب.


4-سارة باعشن

 

سارة باعشن هي دبلوماسية سعودية، تم تعيينها كرئيس مشارك في محادثات الأمم المتحدة لتغير المناخ.  يُذكر أن سارة قد انضمت في عام 2012م للوفد السعودي المشارك في الاتفاقية الإطارية العالمية للمناخ، وتعتبر سارة من السعوديات الاوائل والبارزات في العمل الدبلوماسي، خاصة فيما يتعلق بسياسات تغير المناخ. وقد مثلت سارة المملكة في عدة محافل بالأمم المتحدة، وكانت عضواً نشيطاً في المؤتمرات المختلفة، وهي عضو في اللجنة القانونية ضمن اتفاقية باريس بشأن تغير المناخ.


 


 


5- د. منال رضوان


منال رضوان حاصلة على الدكتوراه من جامعة "جورج ميسون" بولاية فيرجينيا الأمريكية، وعملت في عدة مناصب دبلوماسية، وتشغل الآن سكرتير أول بوفد السعودية لدى الأمم المتحدة.


مجال علم الإنسان أو الأنثروبولوجيا:

د. مي يماني


مي يماني هي أستاذة انثروبولوجيا وكاتبة سعودية. تعلمت الفرنسية في لوزان في سويسرا بين 1967-1975م ودرست بعدها في فيلادلفيا، وأصبحت أول سعودية تحصل على الدكتوراه في مجال الانثروبولوجيا من جامعة أكسفورد.

 

عن عرب بيزنس

طريقك الى عالم المال والاعمال

مجلة اقتصادية ورقية يتبعها بوابة الكترونية على الانترنت

تواصل معنا عبر الفيس بوك

Top