نساء أفغانستان يتحررن من التطرف بممارسة كرة القدم

09 مارس 2016
الكاتب :  عرب بيزنس- وكالات
1654 الزيارات

كان من الممكن، منذ سنوات، أن يثير وقع حذاء المرأة أثناء مشيها في شوارع كابل الاستهجان. وتمر السنوات فتحقق شابات أفغانيات ما لم يكن يخطر ببال أحد في بلادهن، ممارسة كرة القدم وتمثيل أفغانستان في محافل دولية.

وفي هذا السياق، تقول القائدة السابقة لمنتخب أفغانستان لكرة القدم للسيدات، خالدة بوبال، إن "لعب كرة القدم في أفغانستان لم يكن من السهل بالنسبة لنا كنساء في هذا البلد الذي يسيطر عليه الذكور والمجتمع الذي هو ضد تنمية المرأة والرياضة النسائية بشكل عام، كان صعب علينا في البداية أن نلعب كرة القدم.

لكن وفي بلد محافظ، ونساء ملتزمات باللباس الإسلامي، يبدو الزي الرياضي غير مناسب للأعراف السائدة. فقدم الاتحاد الأفغاني لكرة القدم بمناسبة اليوم العالمي للمرأة القميص الجديد لمنتخب السيدات، والذي يتضمن الحجاب، في بادرة هي الأولى من نوعها بقميص دولي.

من جهتها، ترى الشركة المنتجة للزي الرياضي أن هذه الخطوة ستشجع الفتيات في أفغانستان على ممارسة كرة القدم.

وبينما يرتفع طموح النساء في أفغانستان، يعتبر مراقبون أن البلاد، التي تأمل نفض غبار التطرف، لا تزال بحاجة إلى تغيير كبير في المنظومة الاجتماعية قبل السياسية، لربما يحفظ هذا بعضاً من حقوق المرأة.

 

عن عرب بيزنس

طريقك الى عالم المال والاعمال

مجلة اقتصادية ورقية يتبعها بوابة الكترونية على الانترنت

تواصل معنا عبر الفيس بوك

Top