سارة السهيل ضيف مكتبة القاهرة فى الإحتفال ياليوم العالمى لكتاب الطفل

07 أبريل 2016
الكاتب :  داليا فاروق
528 الزيارات
سارة السهيل واستاذ ياسر عثمان

الأديبة العراقية سارة السهيل كانت ضيفة الشرف فى احتفال مكتبة القاهرة بالزمالك باليوم العالمى لكتاب الطفل فى اول ابريل حيث اقام الأستاذ/ ياسر مدير مكتبة القاهرة حفلا ضم اكثر من 150 طفل وطفلة من الأيتام والمدارس المختلفة بالمراحل العمرية من عمر 6 سنوات الى 15 عام حيث تم عرض فيلم سنمائى قصير وعرض مسرحي وقام ألأطفال بعمل بعض اللوحات الفنية الملونة  فى يوم  ثقافى فنى بصحبة المشرفات والمشرفين من مدارسهم .
وقد تحدثت سارة السهيل مع الأطفال فى نبذة مختصرة عن اليوم العالمى لكتاب الطفل والذى يحتفل عالم الكتاب والكتّاب والمثقفين المهتمين بأدب الطفل بيوم الكتاب العالمي للأطفال فى الثانى من شهر ابريل كل عام . وأنه على الرغم من تخصيص يوم كهذا يبقى أدب الطفل في عالمنا العربي يشهد تراجعًا في انتاج المادة المقروءة والتفاعل وانخفاضاً في نسبة الأطفال القارئين .وتسائلت عن السبب في ذلك؟ أين يكمن الخطأ ؟ وكيف تتم معالجته ؟

واضافت سارة السهيل أنه في ضوء تجربتها للكتابة للاطفال، فانها بدأت الكتابة منها: قصة "سلمى والفئران الأربعة، نعمان والأرض الطيبة، قمة الجبل، اللؤلؤ والأرض، أميرة البحيرة.ولايماني بأن  الدراما والصورة تلعب دورا كبيرا في التأثير والاقناع لدي الطفل، فقد حولت قصة سلمي والفئران الاربعة " الي عمل مسرحي لاقي اقبالا كبيرا من الاطفال . وأن كتابة القصه للطفل تحد كبير ومخيف لان تقديم المعلومة للطفل ليتقبلها ويتفاعل معها بعد ذلك امر في غاية الصعوبة في عالم الفضاء المفتوح، حيث الطفل اكثر ذكاءا، مما يجعل اختيار اللغة وطريقة السرد والصور وطريقة الاخراج وسبل الاقناع عملا شاقا ويتواكب مع ذلك حقيقة ان من يكتبون للاطفال في عالمنا العربي عددهم قليل جدا  لان الكتابة للطفل لاتحقق عائدا ماديا، ومن يغامر من الكتاب بالابداع للاطفال يضحي من ماله الخاص عشقا منه للطفولة وايمانه منه باهميتها في بناء مستقبل الامم وهنا لابد وأن تتدخل المؤسسات الثقافية العربية لتدعم كتاب الاطفال وتحفزهم علي استمرار ابداعهم، كما يجب ان تهتم هذه المؤسسات الثقافية والتربوية بتحويل ما يتناسب مع قصص الاطفال الي اعمال افلام كارتون ومسرحيات لان الطفل بطبعه يعشق الصورة المتحركة ويهوي الموسيقي والفنون بالفطرة وهي اكثر تأثيرا في تشكيل وعيه الثقافي وبناء ثقته بنفسه وبالعالم من حوله .وتحدثت سارة السهيل عن اشهر كتاب الأطفال العرب وفى العالم  وبعض كتبهم وابداعاتهم للطفل .
ثم قامت مكتبة القاهرة والأديبة العراقية سارة السهيل بتوزيع الهدايا على الأطفال واحدى اصدارات سارة السهيل وهى قصة (سلمى والفئران الأربعة وقد سعدت سارة بوجودها مع الطفال وحرص الأطفال على التقاط الصور مع سارة السهيل وكان يوم احتفالى اشاد به الحضور جميعا .

 

عن عرب بيزنس

طريقك الى عالم المال والاعمال

مجلة اقتصادية ورقية يتبعها بوابة الكترونية على الانترنت

تواصل معنا عبر الفيس بوك

Top